الانتيم Alanteem
مرحبا بك عزيزي الزائر/عزيزتى الزائرة . المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك للتتسجيل معنا وتكن ضمن اسرة منتديات انتيمك
شكرا وردة
إدارة المنتدى

الانتيم Alanteem

User-Agent: *
 
الرئيسيةAntemk.net عالمس .و .جبحـثالتسجيلدخولمكتبة الصور

شاطر | 
 

 كليب يؤكد أن مصر مش بخير!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مجنونة ايوان
انتيمنا
انتيمنا


تاريخ التسجيل : 28/04/2009
المساهمات : 1426
نقاط : 4720
التقييم : 9
الإحالة : لؤلؤة بحر
العمل : student
عنوانك : alex

بطاقة الشخصية
الوطن: مصرى مصرى
sms المنتدى sms المنتدى:

مُساهمةموضوع: كليب يؤكد أن مصر مش بخير!   11/09/09, 02:38 pm

كثيرا
ما تدهشني حوادث الفتنة الطائفية التي ازدادت في مصر بصورة كبيرة ربما
لأنها في الأغلب تبدأ بشيء بسيط لا علاقة له بالدين ثم لا يلبث الأمر أن
يتطور بسرعة لتجد المنطقة كلها مليئة بشباب مسلم ومسيحي يتعاركون ليتدخل
الأمن وتخرج الجرائد والفضائيات بموضوع مثير عن حادثة فتنة طائفية جديدة
في مصر.


ولو سألت أي شخص عادي ستجد الإجابة في الأغلب واحدة، لو مسيحي هيقول لك
أنا معظم أصحابي مسلمين ومفيش مشاكل بينّا ولو مسلم هيقول لك ده أنا عندي
أصحاب مسيحيين كتير والعلاقة بينّا طبيعية، ولو ذهبت إلى باحث أو محلل
سيؤكد لك أن مصر بخير لكن ما يحدث من محاولات لمعالجة الأمور غير مجدٍ
فالأحضان التي يتبادلها شيخ الأزهر مع البابا لا تحل شيئا والمؤتمرات التي
تعقد لا تسفر عن جديد وتظل هناك حالة من الاحتقان، لكن بعضهم -أي
المحللين- سيعود ليؤكد "إن دي مؤامرة من أمريكا وإسرائيل وإن النسيج
المصري كما هو وطول عمر مصر هتفضل مصر".


فاجأني خبر صغير قرأته في جريدة المصري اليوم عن كليب يتداوله الشباب
المصري، أما تفاصيل الخبر فمرعبة ومفزعة بكل المقاييس.. اقرأ معي..


"مسيحية أسلمت.. فداك يا رسول الله".. عنوان الكليب الذي يتداوله الشباب
وتظهر فيه فتاة ملقاة على الأرض وحولها مجموعة يركلونها بأرجلهم وبالحجارة
حتى لقيت حتفها ويعرض الكليب صامتا على خلفية من آيات قرآنية لينتهي
الكليب بتساؤل.. "بأي ذنب قتلت؟"


وقد انتشر الكليب بسرعة غريبة بين المسلمين على اعتبار أنه لفتاة مسيحية
أسلمت، وأن ما يحدث هو انتقام أهلها من المسيحيين وهو أمر كفيل بإثارة كل
المسلمين في مصر لكن الفزع لم يأت حتى الآن فالخبر لم ينته بعد، واصل
القراءة..


الغريب أن نفس الكليب يعرض على يوتيوب بعنوان "مقتل الفتاة اليزيدية دعاء
خليل الأسود" ويظهر في الكليب صوت لرجال يتحدثون باللهجة العراقية ولقطات
لرجال شرطة عراقيين حضروا بعد مقتل الفتاة.. ليحكي قصة فتاة من الطائفة
اليزيدية في العراق قتلت على أيدي أبناء طائفتها لمحاولتها اتباع طائفة
أخرى.


هل انتابتك نفس حالة الفزع والدهشة؟ الكليب يحكي عن مقتل فتاة، والفتاة
إيه؟.. يزيدية. فين بقى؟.. في العراق. وبالطبع أثار الخبر ضجة كبيرة في
العراق بسبب تداول الكليب ومقتل الفتاة لأنها تريد تغيير طائفتها لكن
المفزع أن يتم عمل مونتاج للكليب نفسه ويتداول بين الشباب على اعتبار أن
الفتاة مسيحية في مصر وأنها أشهرت إسلامها وأن مقتلها انتقام من المسيحيين!


والأمر هنا لا علاقة له بمؤامرة من أمريكا وإسرائيل فالكليب يتم تداوله
بين المصريين وعلى هواتفهم المحمولة وإن كانت هناك مؤامرة بحق فهي من
المصريين على أنفسهم؛ لأن "كليب" كهذا ليس كفيلا بإشعال فتنة طائفية بل هو
كفيل بإشعال ألف فتنة طائفية ودخول مصر في دوامة من العنف لا أحد يعرف متى
ستنتهي والغريب أن الموضوع مر بمنتهى البساطة دون وجود ردود أفعال رسمية
وكأن الأمر بسيط!


وهنا استوقفني أمران.. الأول عمن فعل هذا وما الهدف منه؟ فإن كان من قام
بمونتاج الكليب وعرضه بهذا الطريقة "المستفزة" يهدف إلى خدمة الإسلام فما
الذي سيستفيده الإسلام إذا ما تصور البعض أن مسيحية دخلت دين الإسلام؟ وما
الذي ستخسره المسيحية؟ وما الذي سيستفيده الإسلام إذا ما ثار الشباب
المسلم بسبب ذلك الكليب المزيف وقام بالهجوم على المسيحيين وكنائسهم؟ ولو
حدث العكس وقام شاب مسيحي بعمل كليب ونيته خدمة المسيحية فما الذي
ستستفيده المسيحية إذا دخلها مسلم؟ وما الذي سيخسره الإسلام؟ بل ما الذي
سيستفيده هذا الشخص إذا ما نشبت في مصر حرب بين مسلميها ومسيحييها
وأدخلتهم في دائرة من العنف حولتها إلى أسوأ من لبنان والعراق؟


الأمر الثاني هو كيفية مرور مثل هذا الموضوع دون حساب أو عقاب أو رقيب على
ما يتم عرضه وتداوله ليصبح من حق أي شخص أن يغير في أي كليب ويظهر ما يحدث
في جوانتانامو مثلا على أنه انتقام من عبد الجبار المسلم على ما فعله عبد
المسيح المسيحي ولتشتعل النيران لأن هذ الشخص سيرسل ما فعله إلى فلان،
وفلان سيرسلها إلى فلان التاني وسيستمر الأمر هكذا حتى ينفعل أحدهم ويتهور
ويقع ما لا يحمد عقباه. وإذا قال البعض بصعوبة فكرة الرقابة فإنه بعد نشر
الخبر لم يهتم أحد، لم يصدر تصريح ولم يخرج مسئول لينبه بخطورة ما حدث وما
يمكن أن يحدث.


وإذا كانت بعض أحداث الفتن الطائفية تندلع لمجرد سماع إشاعة مثلما فعل
شباب المسلمين عندما سمعوا بشائعة بناء كنيسة فخرجوا غاضبين للانتقام وكان
الأمر هنا سماعيا فما بالك عندما يشاهدون جريمة قتل صوتا وصورة لفتاة دخلت
الإسلام؟ وقتها لن يعلن عن حل الموضوع بمؤتمر ولا باحتضان شيخ الأزهر
للبابا لأنه الأكيد أنه وقتها مصر لن تكون أبدا بخير!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.antemk.mam9.com
 
كليب يؤكد أن مصر مش بخير!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الانتيم Alanteem :: 

@ انتيمــك العـــام @ :: الاخبار العامة News

-
انتقل الى: