الانتيم Alanteem
مرحبا بك عزيزي الزائر/عزيزتى الزائرة . المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك للتتسجيل معنا وتكن ضمن اسرة منتديات انتيمك
شكرا وردة
إدارة المنتدى

الانتيم Alanteem

User-Agent: *
 
الرئيسيةAntemk.net عالمس .و .جبحـثالتسجيلدخولمكتبة الصور

شاطر | 
 

 هل بفعل السياسه سيتحقق حلم الفلسطينين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سندريلا
انتيمنا
انتيمنا


تاريخ التسجيل : 28/07/2009
المساهمات : 1379
نقاط : 4471
التقييم : 4
الإحالة : مجنونه ايو
عنوانك : قلوب البشر

بطاقة الشخصية
الوطن: انتيمك انتيمك
sms المنتدى sms المنتدى:

مُساهمةموضوع: هل بفعل السياسه سيتحقق حلم الفلسطينين   17/09/09, 03:25 pm

هل بفعل السياسة (( فقط )) سيتحقق الحلم الفلسطيني ؟!


--------------------------------------------------------------------------------


هل بفعل السياسة (( فقط )) سيتحقق الحلم الفلسطيني ؟!
مقــــــــــــــــــــــــــــــدمة :


في عصر الانقلاب الأيدلوجي على كل مفاهيم العمل السياسي ، في القرن العشرين ، والذي تغيبت فيه مصالح وشعوب الأرض المستضعفة تحت مفهوم نظام العولمة الشمولي بزعامة أمريكا ... فهل حقا ما حدث من تغيرات في النظام الرسمي الدولي والنظام العربي بشكل خاص أتت بقناعة من حيثيات هذا الانقلاب أم خوفا من عنف هذا الانقلاب بمقوماته المادية والمعنوية الطاغية على شعوب العالم ؟!!

******************

فعند النظر على مسطح العمل السياسي في العالم نرى ما حدث للجيش الجمهوري من تحول في سياسته المواجهة للحكومة البريطانية واعتماد الجيش الجمهوري في النهاية برنامج عمل سياسي لخوض معركة الاستقلال عن بريطانيا أي إلقاء السلاح ...؟!!!!
******************

وكذلك ما حدث لثورة البلزاريو ، من تغيرات إيديولوجية في طبيعة مقاومتها لتحقيق استقلال الصحراء وبصمات الدبلوماسية الأمريكية على كل من البلزاريو والمغرب والجزائر وموريتانيا

******************
وما حدث في السودان من تدخل أمريكي واضح لصياغة المعادلة الداخلية السودانية وما حدث في القارة الهندية في طبيعة الصراع بين الهند وباكستان وما يجري الآن من تدخل واضح في المعادلة اللبنانية الداخلية .
******************

هذه المتغيرات في القرن الـ21 .. التي رفضت نتائج الحرب العالمية الثانية وما بعدها وما اتسمت به من ظهور حركات تحرر وطني تعم العالم العربي والعالم الثالث ، حيث نرى أن مجمل المتغيرات أدت إلى اندثار وجزر لحركات التحرر مما دعا إلى تغيير النهج أو الأيديولوجية لكثير ممن بدأوا بصراعهم منتهجين العمل المسلح ... فهل فعلا أصبح أسلوب العمل المقاوم هو نهج متخلف يتناقض مع مفهوم العولمة الأمريكي ؟! وهل فعلا دروب السياسة والسياسيين وما تعتمد عليه روافد العمل الدبلوماسي قادرة على صياغة إنجاز وطني لصالح الشعوب المظلومة والمستضعفة أم هي وسيلة من وسائل الاستسلام للواقع .
******************

على الجانب الآخر والنقيض لتلك المفاهيم نرى ما يحدث في أفغانستان وما يحدث في العراق من رفض لهذا الواقع الذي أتت به منظومة العولمة الأمريكية إلى تلك المناطق ، فهل حقا أن الأسلوب المقاوم قادر على إنجاز مهامه الوطنية في ظل هيمنة أمريكية بكل جوانبها الاقتصادية الإعلامية والتعبوية ، وهل فعل ما يتحقق من خسارة للإخطبوط الأمريكي من قوات وعتاد قادر على أن يعيد مفهوم المعادلة الفيتنامية من جديد
تلك الأسئلة للإجابة عليها بما هو لاحق منها ، يجب الأخذ بالاعتبار مقدار ما يتحقق من نتائج من مقدمات العمل لكلا المفهومين من ربح وخسارة .
******************

في الحال الفلسطيني وباعتبار أننا جزئية من منظومة هذا العالم ونحتل جزئية صغيرة على الكرة الأرضية لا بد أن نؤثر أو نتأثر بكل المتغيرات الحادثة ولكن إلى أين نحن سائرون ؟! .. هل فعلا انتهاج الثقافة السياسية أو ثقافة السلام كفيلة بدخولنا ومن أوسع الأبواب لتحقيق مصالحنا وحلمنا الفلسطيني ... هل نسينا أو تناسينا بمقابل ما وعد بوش بدولة فلسطينية مستقلة أن السيد بوش قد أعطى مشروعية الاستيطان في الضفة وأعطى وعدا بعدم تنفيذ قرارات الأمم المتحدة الخاصة بقضية اللاجئين ... تلك القضيتين المركزيتين اللتان تعبران عن واقع الصراع مع العدو الصهيوني والتي على أساسها من المفروض أن يبنى عليها البرنامج السياسي الفلسطيني ، هل فعلا وعد بوش لكلا الطرفين .. أليس مناقضا كل منهما للآخر ؟!
******************

إذا لا بد أن يكون التوجه للإدارة الأمريكية على حساب أحد الأطراف ... فحينما اختار شارون الانسحاب من طرف واحد فعلا كان هو ينفذ وبشكل آلي وعود بوش وبالطرف الآخر الفلسطيني قد أعطينا إستباقية سياسية فمنا من يقول إن هذا نصرا ومجرد خروج المستوطنين يعتبر نصرا ونسينا المقدمات والنتائج للطرف الآخر واعتبرنا إن المقدمات للطرف الفلسطيني هي نقطة على طريق تحرير باقي الأرض ومن هنا ندخل في عملية الخيار .. وما هو الخيار ؟!! ...
******************

لقد صرحت الدبلوماسية الفلسطينية وما اعتمدته من أسلوب تهدئة مع الطرف الإسرائيلي وما صاحبه من تصريحات للدبلوماسية والحكومة الفلسطينية من تنديد واستنكار بالعملية العسكرية في النقب وبما وصفته من إرهاب لها ، تحدد نهج الحكومة والسلطة الفلسطينية في التعامل مع الصراع ، فهل فعلا أصبح العمل العسكري المقاوم فاقدا لمشروعيته وهل فعلا أي عمل عسكري مقاوم للشعوب المستضعفة والمغبونة حقوقها يعتبر إرهابا وهل تنساق الأدوات السياسية لتلك الشعوب إلى هذا المفهوم ، أي على حالة الاستسلام لرغبات المتغير الدولي .. فهل حقا إن الدبلوماسية الفلسطينية ومن خلال وعود بوش قادرة على إحراز نتائج وطنية تلبي طموح شعبنا وتحقق ثوابته الفلسطينية ، وهل العمل العسكري الآن يقف حائلا أمام بدء عمليات المفاوضات بخصوص خارطة الطريق ، تلك الخارطة التي دفنها شارون بانسحابه من غزة ، وهل فعلا هناك عملية سياسية في المنطقة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي ، إن جميع المؤشرات وخاصة ما حدث من إعادة انتشار لقوات الاحتلال من غزة إلى أطرافها وإنفراد حكومة العدو الصهيوني بسيناريو إعادة الانتشار وسلوك حكومة العدو الصهيوني أسلوب المفاوضات الأمنية مع جهات إقليمية تقول انه ليس هناك أفق سياسي أو برنامج سياسي خاص بأزمة تنفيذ خارطة الطريق وتبقى إسرائيل منفردة بتحديد آليات الصراع والمواجهة مع الطرف الفلسطيني في غياب شديد للسياسة الفلسطينية الغير مستندة لأي من أوراق القوة فحينما نجهظ أو نستنكر أو نرفض العمل العسكري فإن معنى ذلك قد رفعنا غطاء الشرعية عن العمل المقاوم الفلسطيني وأتحنا لقوة الإعلام والتعبئة المضادة أن تأخذ فعلها في مواجهة الإرادة والصمود الفلسطيني .
أي أن اعتماد ثقافة السلام بما تحمله من أحلال ضبابية غير واضحة المعالم تعطي العدو الإسرائيلي مزيدا من المناورة والمماطلة والاكتساب لكل ما يهدف له المشروع الصهيوني على الأرض الفلسطينية والعربية .
******************

وهل إذا تحولنا إلى النقيض من هذا التوجه ماذا سنحقق وطنيا . هل فعلاك ما تحدث أحد المنظرين أن البندقية (( المصدية )) لا تحسم صراعا مع إسرائيل ، إن هذا إنقلابا في المفاهيم ذو المنعطف الخطر والذي يكرس فكرة السلام أقصد (( الاستسلام )) و هل فعلا نحن على عجلة لنحقق أي إنجاز ولو كان على بيت من كرتون ؟!! وهل هذا فعلا .. هذا الإنجاز جدير بكل ما قدمه شعبنا من تضحيات ، إنني اسأل تلك الأسئلة ليقدم الإجابة عليها القارئ .. فهل فعلا حققت الانتفاضة الأولى والثانية وما قدمه شعبنا من عمل مقاوم بطليعته حركة فتح من 65 والى الآن إنجازا وطنيا ممثلا بمنظمة التحرير الفلسطينية ممثلا شرعيا ووحيدا للشعب الفلسطيني ... وهل منظمة التحرير الفلسطينية .. الإنجاز الوطني الفلسطيني قادر على أن يتعامل مع كل تلك المتغيرات الدولية والإقليمية أم يجب عليها تغيير الميثاق بناء على ثقافة السلام ، وهل فعلا نحن في خطوات للإحداث انقلاب في نظرية الصراع مع العدو الإسرائيلي ... فأي النهجين سينتهج العمل الوطني الفلسطيني ، هل نغبن حق الانتفاضة في إنجازاتها وهل نغبن حق البندقية في إنجازاتها بما حققته من توازن في الرعب بين الجانب الفلسطيني والإسرائيلي ، وهل ننكر إن المجتمع الإسرائيلي بات في مشاكل معقدة من أثر الانتفاضة وهل إذا استمرت البندقية في عملها المقاوم ستمنع الاستيطان في الضفة وتربك دائرة العدو .
******************

إن الساحة السياسية الفلسطينية بما تتصف به الآن من التشتت وعدم وضوح الرؤية وما تتسم به من تصريحات عشوائية تفقد الجانب الفلسطيني كل يوم ما تبقى له من رصيد من أوراق القوة ، ستجعل المطلب الفلسطيني في حالة الاستسلام لإرادة المتغير الدولي والإقليمي وستجعل من الجانب الإسرائيلي هو المايسترو في ترسيم خطوط المنطقة بشكل عام و الفلسطيني بشكل خاص .
وسؤالا أخير ، هل العمل الوطني الفلسطيني يمر الآن في مرحلة المخاض و إلى أين يتجه ؟!!!!!
******************
للتفاعل ( التغريبه الفلسطينية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.antemk.mam9.com
كريم حسان
مشرف عن العشق والهوى
مشرف عن العشق والهوى


تاريخ التسجيل : 08/09/2008
المساهمات : 1471
نقاط : 3590
التقييم : 6
الإحالة : سكيتر
العمل : طالب
عنوانك : مصر

بطاقة الشخصية
الوطن: مصرى مصرى
sms المنتدى sms المنتدى:

مُساهمةموضوع: رد: هل بفعل السياسه سيتحقق حلم الفلسطينين   17/09/09, 07:26 pm

سندريلا

موضوع مميز جداا و فى غايه الروعه

بس خلينا نتفق على شئ اساسى وهو ان اسرائيل هى المسيطره على

كل شئ حاليا فى حاله بقاء الوضع العربى المتصدع كما هو ودون تقدم يذكر

ثانيا من الصعب ان السياسه وحدها هى التى تحقق الحلم الفلسطينى الذى نرجوه جميعا

لاننا اذا اقتنعنا بأن السياسه هى السبيل الوحيد يبقى هنفضل فى هذه الحاله الى ابد الدهر

لانه لابد من وجود سلاح يحمى هذه السياسه من الصعب ان تفاوض على ارض عربيه

ونحن فى موضع ضعف ومن الصعب تحقيق السلام بدون وجود درع يحمى هذه العمليه

لذلك من وجهه نظرى الحلول الموجوده حاليا هو ضروره اتمام المصالحه الوطنيه الفلسطينيه

ثم مصالحه الاطراف العربيه و التوحد من اجل مواجهه الخطر الاسرائيلى .

مرسى كتيير ليكى على الموضوع المميز

تقبلى خالص تحياتى

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سندريلا
انتيمنا
انتيمنا


تاريخ التسجيل : 28/07/2009
المساهمات : 1379
نقاط : 4471
التقييم : 4
الإحالة : مجنونه ايو
عنوانك : قلوب البشر

بطاقة الشخصية
الوطن: انتيمك انتيمك
sms المنتدى sms المنتدى:

مُساهمةموضوع: رد: هل بفعل السياسه سيتحقق حلم الفلسطينين   17/09/09, 09:48 pm

كريم
نورتنى جدا
ومرسي لردك
وفعلا السياسه كلام ع الفاضي
وحتى الاراء عليها عقوبات وعقبات

نورتنى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.antemk.mam9.com
 
هل بفعل السياسه سيتحقق حلم الفلسطينين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الانتيم Alanteem :: 

@ انتيمــك العـــام @ :: سياسة و إقتصاد

-
انتقل الى: